mbMenu
الرئيسية
النسخة الإنجليزية
خريطة الموقع



فيسبوك
إنستقرام
تويتر
يوتيوب


إفتتاح مشروع إزدواجية طريق طاقة مرباط أمام الحركة المرورية
إفتتحت وزارة النقل والاتصالات  أمام الحركة المرورية مشروع إزدواجية طريق طاقة – مرباط بطول (36 ) كم وبتكلفة إجمالية قدرها (  620 / 40.483.054  ) ريال عماني مع إستمرار العمل في طرق الخدمة لربط كافة التجمعات السكانية المجاورة لمسار الطريق .
 
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي الموقر وزير النقل والاتصالات يرافقه معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل وعدد من المسؤولين بالوزارة لمشاريع الطرق بمحافظة ظفار.
 
يشتمل مشروع إزدواجية طريق طاقة ـ مرباط على تنفيذ طريق مزدوج بطول (36 كم ) وعدد (3) جسور علوية وعدد (3) أنفاق أرضية للسيارات وعدد (11) نفق أرضي لعبور الحيوانات أسفل الطريق المزدوج، وكذلك جسر على خور روري  بطول (150) متر،  بالإضافة إلى عدد(2) دوار ، ويتكون المقطع العرضي للطريق من حارتين مرور في كل إتجاه بعرض ( 3.75 ) متر لكل حارة مع أكتاف اسفلتية خارجية بعرض (2.5) متر وداخلية بعرض ( 1.5 ) متر وجزيرة وسطية بعرض ( 4.5 ) متر .
 
كما يحتوي المشروع على تنفيذ طرق خدمة بطول (22) كم بالإضافة إلى عمل الإنارة بالجزيرة الوسطية مع الحواجز المعدنية من الجهتين، وتنفيذ كافة وسائل السلامة المرورية والحمايات الجانبية وكذلك منشآت تصريف المياه عند الأودية، إلى جانب تنفيذ الخطوط الأرضية والإشارات المرورية والإرشادية، وقد تم تصميم الطريق  ليكون سالكاً في جميع أحوال الطقس.
 
وسوف يساهم  هذا المشروع الحيوي في رفع كفاءة شبكة الطرق واستيعاب الحركة المرورية المتزايدة وكذلك تنشيط الحركة السياحية والإقتصادية والإجتماعية بولاية مرباط  والتي  تتضمن ما يقارب ( 181 ) قرية وتجمع سكاني ، وكذلك ولاية سدح وتتضمن ( 23 ) قرية وتجمع سكاني، وتتميز المنطقة  بالمقومات السياحية والإقتصادية الفريدة حيث يرتبط  الطريق المزدوج مع طريق طوي أعتير  ووادي دربات  والطريق المؤدي الى منطقة سمهرم الأثرية وكذلك طريق  أشور وطريق حشير .
 

 

أن تكون السلطنة رائدة في قطاع النقل والإتصالات من خلال تقديم الوزارة لخدمات ذات جودة عالية ومتاحة ومستدامة وآمنة مراعية مسؤوليتها المجتمعية، وأن يصبح القطاع ثاني مصدر للدخل القومي، وأن تكون السلطنة ضمن...المزيد