mbMenu
الرئيسية
النسخة الإنجليزية
خريطة الموقع



فيسبوك
إنستقرام
تويتر
يوتيوب


إفتتاح 109 كم من مشروع طريق سناو –محوت-الدقم أمام الحركة المرورية
إفتتحت صباح اليوم وزارة النقل والاتصالات (109) كم من مشروع طريق سناو ـ محوت ـ الدقم أمام الحركة المرورية وهو ما يمثل 60% من طول الطريق البالغ 181 كم.
 
جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات يرافقه سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل بحضور عدد من المسؤولين بوزارة النقل والاتصالات وممثلي وسائل الاعلام المختلفة.
وتعود تفاصيل الأجزاء المفتتحة من مشروع طريق سناو ـ محوت ـ الدقم إلى إفتتاح (72) كم في الجزء الأول من الكيلومتر (9) إلى الكيلومتر (81) كم  و(37) كم في الجزء الثاني من الكيلو متر(81) إلى الكيلو متر(118).
 
ويتضمن المشروع على إنشاء طريق مفرد بحارتي مرور بعرض (3,75) متر لكل حارة وأكتاف خارجية مسفلتة بعرض (2,5) متر وأخرى غير مسفلتة بعرض (2) متر من كل جانب، كما أن طبقات الرصف تتألف من (5) سم طبقة أسفلت سطحية و(7) سم وطبقة أساس أسفلتي ثانية و (9) سم طبقة أساس أسفلتي أولى (15) سم طبقة أساس من الحجر المكسر (20) سم طبقة أساس من المواد الحصوية الطبيعية.
كما يتضمن المشروع على إنشاء (7) دوارات (5) في الجزء الأول و (2) دوار في الجزء الثاني وعبارات صندوقية يصل عددها (200) عبارة في الجزئيين وروعي في تصميم وتنفيذ الطريق مراعاة أعلى درجات السلامة المرورية والأمان لمستخدمي الطريق من دهانات مرورية وحواجز معدنية عند العبارات والردميات العالية وكذلك العواكس الأرضية والإنارة لأربعين كيلومتر من الطريق ومواقع الدوارات .
 
ويعتبر مشروع تنفيذ طريق سناو ـ محوت ـ الدقم من المشاريع المهمة والإستراتجية في السلطنة، حيث يربط منطقة الدقم الإقتصادية بمحافظة الوسطى بمحافظات شمال الشرقية والداخلية وأيضاً العاصمة مسقط، وسيكون لهذا الطريق الحيوي العديد من الفوائد المباشرة لقاطني المناطق التي سيمر بها، وسيسهم في تفعيل الجوانب السياحية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية للبلاد وسيعزز التواصل ويخدم العديد من البلدان الواقعة على الطريق منها العيون، برزمان،الشريخة،المديرة  وولاية محوت وبلداتها
 
كما سيدعم الطريق الجديد برامج تنمية المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم  وسيفتح المجال لإستقطاب الاستثمارات وتشجيع التجارة والصناعة بالاتجاه نحو الدقم، حيث ميناء الدقم الذي يعد المركز الرئيسي لاستقطاب وتنمية المنطقة والذي تم تخطيطه لاستيعاب ملايين الحاويات ومناولة البضائع العامة والسائبة والسائلة وسيدعم الانشطة الصناعية والتجارية والسياحية التي سيتم انشائها تباعاً حسب خطط وبرامج هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
 
 

 

أن تكون السلطنة رائدة في قطاع النقل والإتصالات من خلال تقديم الوزارة لخدمات ذات جودة عالية ومتاحة ومستدامة وآمنة مراعية مسؤوليتها المجتمعية، وأن يصبح القطاع ثاني مصدر للدخل القومي، وأن تكون السلطنة ضمن...المزيد