mbMenu
الرئيسية
النسخة الإنجليزية
خريطة الموقع



فيسبوك
إنستقرام
تويتر
يوتيوب


النقل والاتصالات تجتمع مع أصحاب العبارات العاملة بين جزيرة مصيرة وشنه
عقد بوزارة النقل والاتصالات اجتماع مع أصحاب  العبارات العاملة بين جزيرة مصيرة وشنه وذلك بهدف التعريف باللائحة للعاملين على السفن الصغيرة واليخوت والعبارات وكذلك التأكيد على أهمية تحسين جودة  الخدمات التي تقدم للمسافرين على متن العبارات .
 
ترأس الاجتماع سعادة سعيد بن حمدون بن سيف الحارثي وكيل الوزارة للموانئ  والشؤون البحرية الذي أكد على الدور المهم الذي تقوم به العبارات الأهلية في خدمة  المواطنين والمقيمين الزائرين لولاية مصيرة، وكذلك في توفير ونقل مختلف مستلزمات   واحتياجات الولاية.
 
وقدم الدكتور راشد بن محمد بن حمد الكيومي مدير عام الشؤون البحرية بوزارة النقل والاتصالات عرضاً مرئياً استعرض خلاله صلاحيات وواجبات /هيئات الإشراف الدولية على السفن /التي وقعت الوزارة معها على اتفاقيات للإشراف على السفن العمانية وضرورة التعامل مع تلك الهيئات و مشروع لائحة العاملين على متن السفن الصغيرة واليخوت والعبارات، وما يتطلب من تأهيل للشباب العماني من حملة المؤهلات الفنية المختلفة للعمل على متن العبارات وكذلك أهمية وجود الطاقم المتخصص على متن العبارات للالتزام بالمتطلبات الوطنية والدولية المعمول بها في هذا المجال.
 
كما تطرق العرض إلى أهمية الالتزام بالضوابط والاشتراطات الفنية المفروضة على تلك العبارات أثناء تشغيلها ومنها الالتزام بعدد الركاب والمركبات بما يتفق مع العدد المحدد في وثيقة التأمين ونقل سيارات الركاب وحدها أو مع السيارات التجارية التيلاتنقل مواد خطرة (الوقود والغاز) ، ونقل مركبات الغاز وناقلات الوقود وناقلات مواد البناء وحدها فقط ، وأيضا ترك المسافات الآمنة بين المركبات المنقولة حسب الخطوط الموجودة في كل عبارة، وإغلاق باب التحميل الأمامي بعد مغادرة العبارة من على الرصيف وتقديم الخدمات من خلال شراء عبارات مخصصة لنقل الركاب وكذلك الالتزام بالنظام والوقت المحدد لكل رحلة حسب وصولها إلى المرفى، والقيام بمتابعة صيانة العبارات بشكل دوري والتأكد من صلاحيتها من خلال هيئات الإشراف المعتمدة من الوزارة.
 
حضر اللقاء مهدي بن محمد العبدواني الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبارات والمهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجستيات.
 
 

 

أن تكون السلطنة رائدة في قطاع النقل والإتصالات من خلال تقديم الوزارة لخدمات ذات جودة عالية ومتاحة ومستدامة وآمنة مراعية مسؤوليتها المجتمعية، وأن يصبح القطاع ثاني مصدر للدخل القومي، وأن تكون السلطنة ضمن...المزيد