mbMenu
الرئيسية
النسخة الإنجليزية
خريطة الموقع



فيسبوك
إنستقرام
تويتر
يوتيوب


النقل والاتصالات تقرر مستوى الخدمة المثالي لمشروع مطار مسقط الدولي
قررت وزارة النقل والاتصالات أن يكون تصنيف مستوى الخدمة بمشروع مطار مسقط الدولي الجديد في مستوى المطارات المثالية (optimum airport) حسب التصنيف الجديد للإتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا)، والذي سوف تزيد معه تلقائياً الطاقة الإستيعابية للمطار من دون أية تغييرات إنشائية على مبنى المسافرين الحالي، من ١٢ مليون مسافر سنويا إلى ٢٠ مليون مسافر سنوياً، وبنفس جودة الخدمة الرئيسية المقدمة للركاب.
 
وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم أن هذه الخطوة تأتي سعيا منها في زيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي من خلال التفعيل الأفضل للبنى الأساسية التي أنشئتها الحكومة في مشروع مطار مسقط الدولي، وتماشيا مع التصنيف الدولي الجديد للمطارات والمعتمد مؤخراً من قبل الإتحاد الدولي للنقل الجوي
 (آياتا).
 
ويتميّز هذا النوع من التصنيف بالمحافظة على مستويات عالية من الخدمة وتوفير المساحة التي تمنح المسافر مستوى عالي من الراحة، كما سيساهم ذلك في تغطية المصاريف التشغيلية وتحقيق عوائد إقتصادية أكبر من خلال الزيادة في عدد المسافرين والشحن الجوي، بالإضافة إلى إنه لن تكون هناك حاجة لأية إستثمارات رأسمالية لتوسعة المطار لسنوات قادمة وخاصة مع توجه الحكومة على إبقاء مبني المسافرين الحالي للإستخدام كمبنى ثاني في ظل تعدد أنواع الطيرانات المختلفة كالاقتصادي والخاص وغيرها.
 
وأكدت وزارة النقل والاتصالات أنه تم تصميم مبنى المسافرين بمشروع مطار مسقط الدولي بمواصفات عالية وفق أعلى مستويات الخدمة حسب التصنيف المعتمد من قبل الإتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا) آنذاك ليخدم عدد ١٢ مليون مسافر سنوياً، وقد راجع الإتحاد الدولي للنقل الجوي مؤخراً مستويات إطار الخدمة بشكل كامل لتعكس الطبيعة الدينامكية لصالات المسافرين وإستيعابها للركاب بغرض رفع كفاءة البنية الأساسية وتطبيق مستويات مثالية في معظم مطارات العالم، حيث قررت المنظمة تغيير تصنيف مستويات الخدمة السابق إلى نظام جديد لتصنيف مستوى الخدمة معتمداً على المساحة لكل مسافر والزمن المستغرق في تخليص الإجراءات والوقوف في الانتظار وغيرها من المعايير
 
وأشار البيان إلى أن العديد من المطارات ذات السمعة العالمية المعروفة تقع ضمن هذا النوع من التصنيف وتحوز على جوائز رضا المسافرين كل عام وبشكل منتظم.
 
الجدير بالذكر أن مشاريع مطارات عمان تعد ثمرة من ثمار العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه -، حيث تقوم وزارة النقل والإتصالات حاليا بإنشاء عدد أربع مطارات في كل من مسقط والدقم وصحار ورأس الحد، بعدما أنهت مطار صلالة الذي أفتتح مؤخرا،  ومن المؤمل أن تسهم هذه المطارات في رفع كفاءة قطاع الطيران المدني بالسلطنة وتحقيق زيادة في الناتج المحلي من خلال النمو في أعداد المسافرين والشحن الجوي.
 
 

 

أن تكون السلطنة رائدة في قطاع النقل والإتصالات من خلال تقديم الوزارة لخدمات ذات جودة عالية ومتاحة ومستدامة وآمنة مراعية مسؤوليتها المجتمعية، وأن يصبح القطاع ثاني مصدر للدخل القومي، وأن تكون السلطنة ضمن...المزيد