mbMenu
الرئيسية
النسخة الإنجليزية
خريطة الموقع



فيسبوك
إنستقرام
تويتر
يوتيوب


بدء الأعمال الإنشائية لمشروع مبنى المسافرين بمطار الدقم

أعلنت وزارة النقل والاتصالات عن بدء الأعمال الإنشائية في الحزمة الثالثة من مشروع مطار الدقم والتي تشتمل على مبنى للمسافرين تقع على مساحه إجمالية تقدر بـ 5600 متر مربع وبطاقة إستيعابية تقدر بنصف مليون مسافر سنوياً.

 

وسيحتوي مبنى المسافرين على تنفيذ طابق أرضي ويدنوه طابق للخدمات وذلك لتلبيه إحتياجات المسافرين الضرورية من مطاعم ومتاجر للتجزئة ومرافق خدمية، ويشتمل مبنى المسافرين أيضاً على /4/ جسور رابطة ما بين مبنى المسافرين والطائرات /خراطيم/ بجميع مواصفاتهما.

 

وتم تزويد مبنى المسافرين بعدد /5/ منصات /كاونترات/ لتسجيل المسافرين وبوابة الكترونية بنظام تقني يسهل إنهاء إجراءات السفر من خلال نظام أمني متطور وسيزود المطار أيضاً بحزام لنقل أمتعة المسافرين للرحلات الدولية والداخلية. 

 

ويشتمل المشروع على إنشاء مجمع الملاحة الجوية الذي يحتوي على برج للمراقبة الجوية بإرتفاع  38 متر ومباني لخدمة الملاحة والأرصاد الجوية، ومباني متعددة للخدمات وصيانة معدات المطار وللإطفاء وحراسة البوابات وكذلك إنشاء المحطات الثانوية الخاصة بالحزمة الثالثة ومبنى وحدة التبريد.

 

وفي مجال الشحن الجوي سيتم تنفيذ مبنى للشحن الجوي تبلغ الطاقة الإستيعابية له نحو /25/ الف طن سنوياً وذلك لمواكبة الحركة التجارية والاقتصادية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم قابل للتوسع مستقبلاً.

 

وقد روعي في التصاميم الفنية لمشروع مبنى المسافرين بمطار الدقم على أن يكون المطار ذات طابع عملي وفاعلية يُمكن المسافرين من الدخول والخروج بكل سهولة وسلاسة وبأقل وقت، كما تم مراعاة توسعته ورفع طاقته الإستيعابية للزيادة المستقبلية في أعداد المسافرين ومتطلبات الشحن الجوي على المدى البعيد عن طريق التوسع الأفقي حسب تطور حركة الطيران في المطار ونمو النشاط التجاري والسياحي في المنطقة المحيطة به.

 

وقد أنهت وزارة النقل والإتصالات أعمال الحزمتين الأولى والثانية من المشروع والتي تضمنت على تنفيذ شبكة طرق وقنوات لتصريف مياه الأمطار ومياه الشرب الخاصة بمرافق المطار وشبكة مياه لمكافحة الحريق وشبكة الكهرباء، بالإضافة إلى إنشاء المدرج مع الممرات الرابطة ومواقف طائرات تتسع لأربعة طائرات من ضمنها طائرة الأيرباص A380 وغيرها من المرافق الخدمية.

 

الجدير بالذكر أن وزارة النقل والاتصالات والجهات ذات العلاقة قامت بتشغيل مطار الدقم في 23 يوليو 2014م كأول مطار إقليمي في السلطنة يتم تشغيله أمام الحركة الجوية.  

 
 

 

أن تكون السلطنة رائدة في قطاع النقل والإتصالات من خلال تقديم الوزارة لخدمات ذات جودة عالية ومتاحة ومستدامة وآمنة مراعية مسؤوليتها المجتمعية، وأن يصبح القطاع ثاني مصدر للدخل القومي، وأن تكون السلطنة ضمن...المزيد